مدرسة بنات محمود الهمشري الأساسية

التعلم عن بعد
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المحبه في الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
raghad

avatar

عدد المساهمات : 764
تاريخ التسجيل : 03/12/2012
العمر : 19
الموقع : الهفا

مُساهمةموضوع: المحبه في الله   الأحد مارس 03, 2013 11:32 pm

قلب المسلم نبعا للحب . و يوجه حبه كله لله . و يبقي من الحب ما يرضي به كل قريب و عزيز . ويسعى لارضاء ربه بحب الخير لمن حوله . و يسعى لارضاء والديه بحبه لهم . و يسعى لاخوته بحب النصيحة لهم . ويسعى لمن حوله بحب الدين لهم . ويسعى لاهل بيته بحب الذكر لهم . ويسعى لصحبته بحب التواصل لله بينهم . ويسعى لمرؤسيه بحب طاعة الله منهم . ويسعى لمن تقع عينه عليهم بحب التصرف بما يرضي الله منهم . ويسعى .........ويسعى........و يظل يسعى .........حتى يلاقي ربه وقد عمل مايرضيه وقال ما يرضيه و سعى لما يرضيه .
وتغمض عينيه في مقبرة ومن حوله يدعون له بالرضا لما وجدوه من رضاه ولما رضوه من حب ولما سطره في حياته من حب و لما رسمه في عقولهم من حب ...
فتدمع له الاعين ........و تبكي عليه القلوب ......وتبقى ذكراه في حب ولو بعد مائة عام؟؟

ها هي المحبة في الله .....فهل نجيدها ؟؟؟؟؟


الإسلام


يسعى، فيما يسعى إليه إلى إقامة المجتمع المسلم، المتحاب والمتراحم، مجتمع الجسد الواحد،
ومن أجل ذلك حثنا على "الحب في الله" ورغبنا فيه، وبين لنا أن كل محبة لغير الله تكون
وبالاً على صاحبها يوم القيامة، فقال _تعالى_:
"الإخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين" .

والحب في الله يوجب على المحب أن يكون ملتزماً بمنهج الله، فيحب الصالحين لصلاحهم،
وطاعتهم لربهم _سبحانه وتعالى_ لا لقرابة أو نسب أو نفع دنيوي، فأي صداقة لغير الله تنقلب
عداوة يوم القيامة، ومن يتخذ له في الدنيا خليلاً يضله عن سبيل الله يتحسر على ذلك يوم
القيامة، كما قال _تعالى_:
"يا ويلتى ليتني لم أتخذ فلاناً خليلاً، لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني" .

واعلم - حفظك الله- أن من أحب أخاً له في الله فقد استحق حب الله ومحبته ، فقد روى الإمام
مسلم عن أبي هريرة _رضي الله عنه_ عن النبي _صلى الله عليه وسلم_
"أن رجلاً زار أخاً له في قرية أخرى ، فأرصد الله _تعالى_ على مدرجته ملكاً فلما أتى عليه
قال: أين تريد؟ قال: أريد أخاً لي في هذه القرية قال: هل لك عليه من نعمة تربها؟ قال : لا،
غير أني أحببته في الله، قال: فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه .

كما أنه _سبحانه_ يجعل المتحابين فيه على منابر من نور يوم القيامة، يغبطهم عليها النبيون
والشهداء، وقد روى الترمذي بإسناد صحيح عن النبي _صلى الله عليه وسلم_ فيما يرويه عن
ربه أن الله _تعالى_ يقول:
"المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء
". ولكن لنعلم جميعاً أنه ليس الحب مجرد تعبير باللسان ، وإنما هو إخلاص وعمل ، فمن
لوازم الحب في الله أن يبذل المحب خالص النصح لمن يحبه ، فالأصل أنه يحب له كل الخير،
فيقدم له النصيحة المخلصة متى احتاجها وإن لم يطلبها . "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المحبه في الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة بنات محمود الهمشري الأساسية :: المواد الاساسية :: العلوم الإسلامية-
انتقل الى: